بعض الحقائق عن فتنة شبرا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

بعض الحقائق عن فتنة شبرا

مُساهمة من طرف saied2007 في الجمعة نوفمبر 09, 2012 5:36 pm

خرج بعض أهالى شارع الملكة سوزان بقرية منطى التابعة لمركز قليوب والذى شهد الأيام القليلة الماضية أحداث أزمة المبنى الخدمى والذى أراد البعض تحويله إلى مسجد عن صمتهم، وتحدثوا لـ"بوابة الوفد" عن أسباب الأزمة ومن راء إثارة الفتنة.

قال "سالم حسن" - مقيم بعقار مواجه للمبنى-، البداية كانت بقيام صاحب الأرض ويدعى سعيد منتصب عريان والذى كان يحضر إلى أرضه ويرتدى جلبابا ابيض ويمسك فى يده "سبحة "بوضع أساس وأعمدة ضخمة، وعند سؤال الأهالى عن أسباب اقامة هذه الأعمدة كبيرة الحجم، كان يجيب عليهم بأنه سيقيم مبنى سكنيا من 12 دورا، وسأل بعض الاهالى ايضا مقاول العقار ويدعى ايمن الخواجة "قبطى" فأكد نفس ما قاله المالك.
ويتدخل الشيخ محمود "شيخ سلفى"وهو صاحب العقار المواجه أيضا للمبنى كنت أساعد المقاول وأمنحه مياها من عندى لمساعدته فى إتمام العقار، وقمت بتوصيل كشاف كهرباء لإنارة الارض، واجلس معه وأحرس المبنى من البلطجية الذين حاول الاستيلاء على مواد البناء الخاص بالعقار اثناء الليل، وعن أحداث اقتحام المبنى كما أشيع فى وسائل الاعلام، نفى الشيخ محمود ذلك قائلا مفيش حد اقتحم المبنى لأنه تحت الإنشاء وعبارة عن عدة أعمدة دون جدران.
ويستكمل الشيخ حديثه من حق أى شخص إقامة دور العبادة ملكن عن طريق القانون وليس عن طريق التحايل على القانون ،مشيرا إلى أنه كان ينبغى على "منتصب" صاحب العقار أن يظهر الحقيقة ولا يشعل الفتنة فى المنطقة .
ويضيف محمد عبد التواب من قاطنى شارع الملكة سوزان، الإعلام وراء الفتنة التى حدثت، وكذلك سعيد منتصب صاحب العقار، الذى كان يؤكد مرارا وتكرارا عن ان المبنى عبارة عن عقار سكنى وليس مبنى خدميا او دور عبادة كما أشيع.
ويقول لطفى العتمونى صاحب العقار المجاور للمبنى الخدمى كانت اجلس مع سعيد وكان يؤكد لى أن الأعمدة الخرسانية المقامة معدة لبناء عقار سكنى من 12 دورا، ولم يحدثنى عن مبنى خدمى او دار عبادة كما أشيع، مؤكدا أنه كان ينبغى عليه أن يظهر الحقيقة لتفادى وقوع فتنة فى القرية.
وكانت قوات الأمن المتمركزة حول المبنى الخدمى بمنطقة قليوب برئاسة اللواء محمد فتحى، نائب مدير أمن قطاع الجنوب، وقيادات مديرية الأمن والعقيد أسامة عايش رئيس مباحث المديرية والعقيد جمال الدغيدى رئيس البحث الجنائى بشبرا الخيمة والمقدم أحمد حماد رئيس مباحث قليوب، منعت بعض الشباب الذين رفعوا لافتات ضد الفتنة الطائفية، وضد سيطرة بعض السلفيين على قطعة الارض محل الأزمة، من التواجد امام المبنى خشية حدوث اشتباكات، واندساس بعض البلطجية وإثارة الفتنة بين الطرفين.
واستجاب شباب المنطقة لمطالب قوات الامن وانصرفوا من الشارع المؤدى الى المبنى الخدمى تجنبا لوقوع مصادمات، وكان المستشار محمد عبدالشافى المحامى العام لنيابات جنوب القليوبية قد أعلن أنه جار إعلان وتنفيذ قرار النائب العام المستشار "عبدالمجيد محمود" الخاص بتمكين الأنبا مرقص أسقف كنيسة شبرا الخيمة, وتوابعها من قطعة أرض محل النزاع بين الأقباط وعددًا المسلمين بقرية منطى بقليوب.
وقال: إنه سوف يتم إرسال صورة من القرار إلى مركز شرطة قليوب لاصطحاب قوة أمنية لتسليم الأرض لممثلى الكنسية, وتعيين الحراسة اللازمة لمنع التعرض في حيازة تلك الأرض لحين تنفيذ القرار، وكذلك إخطار مجلس مدينة قليوب لوقف استئناف أعمال البناء المخالفة على قطعة الأرض محل النزاع, والتى تمت بدون تصريح من الجهات المختصة ما يعد مخالفا لقانون البناء.
وشهدت المنطقة المحيطة بأرض كنيسة شبرا الخيمة بالقليوبية، والتى أثيرت حولها الأيام الماضية أحداث مصادمات وتنازع على قطعة أرض، هدوءاً تاماً أثناء صلاة الجمعة، وعدم تواجد لأى من السلفيين أو الإخوان بمحيط المنطقة، حيث تم منع الامن للمصلين وتم نقل صلاة الجمعة المزمع إقامتها أمام أرض الكنيسة إلى المسجد الكبير بمنطى.





بوابة الوفد الاليكترونية الوفد - أهالى منطى: "منتصب" وراء فتنة الكنيسة
avatar
saied2007
المدير العام
المدير العام

عدد الرسائل : 4579
تاريخ التسجيل : 11/10/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://saied2007.ahlamontada.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى