المُعلم والقاضي والدولة العميقة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

المُعلم والقاضي والدولة العميقة

مُساهمة من طرف saied2007 في الخميس نوفمبر 01, 2012 9:21 pm

بقلم: خميس النقيب
شرف المُعلم بأن أول من علم آدم عليه السلام هو الله جل في علاه "وعلم آدم الأسماء كلها" (البقرة:31) والله اصطفى معلمًا من ذرية آدم محمد صلى الله عليه وسلم: "إنما بعثت معلمًا" وعلم محمد الأمة فكانت خير أمة (كنتم خير أمة أخرجت للناس) (آل عمران: 110) ثم تدرج المعلمون علميًّا وترقوا أخلاقيًّا حتى كادوا أن يكونوا رسلاً..
قم للمعلم وفِّه التبجيلا كاد المعلم أن يكون رسولا



ولمكانة المعلم يقول المصطفى صلى الله عليه وسلم: "إن الله وملائكته وأهل السموات والأرضيين حتى النملة في حجرها وحتى الحوت ليصلون على معلم الناس الخير" (رواه الترمذي)، وقال حديث حسن غريب صحيح وصححه الشيخ الألباني.



والإسلام من خلال القرآن والسنة يرفض أشد الرفض أن تكون القوة، أو المال، أو النسب، أو المظهر أساسًا للمفاضلة بين الناس، لكنه اعتمد العلم قيمة مرجِحة بين بني البشر (قُلْ هَلْ يَسْتَوِي الَّذِينَ يَعْلَمُونَ وَالَّذِينَ لَا يَعْلَمُونَ إِنَّمَا يَتَذَكَّرُ أُولُو الْأَلْبَابِ) (الزمر:9).



والمعلم تخرج من تحت يده كلٌّ من الطبيب والمهندس والمحامي والقاضي والضابط واللواء والوزير والسفير والرئيس، ومع ذلك يتم غبن المعلم- للأسف- في وطنه أدبيًّا (بتقرير طبي مضروب يعتقل ويفقد مستقبله) وماديًّا (مرتبات متدنية تزداد بالقطارة) واجتماعيًّا (بإنتاج أفلام ومسلسلات تسيء إليه).



والقضاة- مع كل تقديرنا للشرفاء منهم- المفترض أنهم ميزان العدل، إلا أن بعضهم- للأسف- يكرسون الظلم بأحكامهم الجائرة، ورغم ذلك يتميزون عن المعلمين في الراتب وفي البدلات وفي السكن وفي العلاج والترقيات، بمعنى راتب المدرس يتراوح من 350 جنيهًا إلى 3500 جنيه تقريبًا، في حين يتراوح مرتب القاضي من 8000 إلى 25000 تقريبًا، ثم في البدلات، على سبيل المثال في الانتخابات، كان المدرس المحظوظ الذي نال شرف المشاركة وجاء اسمه في كشف الانتخابات يأخذ 500 جنيه مخصوم منهم 10% ضرائب، في حين يأخذ القاضي 15000 جنيه متوسط، هل هذا عدل يا أهل العدل؟ هل يستقيم وطن بهذا الشكل؟ لا نشك قيد أنملة بأن القاضي الشريف الذي يفصل في القضايا ويقضي بين الناس بالعدل صاحب الضمير الحي يستحق أكثر من ذلك لكن أين حق من علمه حرفًا حرفًا وكلمة كلمة..؟!!



ثم إن بعض القضاة- إلا من رحم ربي- يمولون الفساد بأحكامهم وفصلهم في القضايا والحقبة التي نحياها خير شاهد والقلاقل التي تحدث في وطننا خير دليل، واسألوا رئيس نادي القضاة والمستشارة المحامية صاحبت التصريحات الخاصة بمجلس الشعب في أمريكا بل والهيئة التي كانت يومًا عليا وقبل كل ذلك من كشفتهم المستشارة نهي الزيني في دمنهور وواقعة الانتخابات شديدة التزوير لإسقاط د: حشمت، ثم يأتينا خبر يحتاج لوقفة مفادها مد سن المعاش للقضاة حتى السبعين (عشر سنوات) بهذه المرتبات الضخمة، وحذفها للمعلمين بعد الستين (خمس سنوات) بهذه المرتبات المتدنية وعجبي.



لا بد أن يكون هناك عدل، إن كان هناك حذف يكون للجميع، لا.. ذلك سيقضي على طموح المكرسون للفساد في هذه المنظومة وتابعيهم من الدولة العميقة..! قال إيه الانقضاض على دولة القانون، أي قانون؟ يعني قانون للقضاة وكانون للمعلمين، والطامة الكبرى عندما تعرف أن هناك دفعة كانت مستثناة على أيام المخلوع أسس لها مزورون ومتاجرون بإرادة الشعب، تخرجت من الحقوق بتقدير مقبول (وا عدلاه) ثم تلتحق بالنيابة ومن ثم تعبر سلك القضاة، ولا شك أن ترقياتهم مثل الصاروخ لأنهم فقط أبناء القضاة والمستشارين.، ثم فسادهم أيضًا أسرع من الصاروخ، وها نحن نجني ثماره المرة الآن، لكن ابن المدرس هو أول من يدفع المصاريف في المدرسة أو الجامعة، كل هذه مخلفات الدولة العميقة، وهم من يتصدون لكل إصلاح، ويريدون أن يبقى الحال على ما هو عليه من الفساد والإفساد حتى إشعار آخر، لذلك رفضوا ترقية النائب العام بعد موافقته هو، ويرفضون باستماتة عدم مد سن التقاعد للقضاة، لماذا؟ (واجب منزلي).



عمومًا.. ادخلوا على هذه الروابط لتعرفوا من أين جاءت الدولة العميقة، ولتعلموا من أين جاءت دولة الفساد، ادخلوا على بوابة "شباب ثورة 25 يناير" لتكشف لكم عن واقعة فساد خطيرة في عهد النظام البائد.. شفرات لم يستطيع فكها إلا ثوار 25 يناير،

avatar
saied2007
المدير العام
المدير العام

عدد الرسائل : 4579
تاريخ التسجيل : 11/10/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://saied2007.ahlamontada.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى