الفيلم المسئ للرسول وغباء أقباط المهجر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

الفيلم المسئ للرسول وغباء أقباط المهجر

مُساهمة من طرف saied2007 في الثلاثاء سبتمبر 11, 2012 6:04 am

الفيلم المسىء للرسول من بعض أقباط المهجر أقل ما يوصف بأنه قلة أدب وانحطاط ورد فعل متطرف.
بل ان من اشترك فى عمل الفيلم المسىء للرسول ليس فقط متطرف ومتخلف، بل لديه جبال وأطنان من الغباء .
ولكن أيضا علينا أن ننظر الى أن المساهمين فيه يريدون توتر العلاقات بين المسيحيين والمسلمين فى مصر لتنفيذ مآربهم ونسوا أن المسلمين فة مصر لن يسمحوا بتمرير مخططاتهم الهدامة.
اقترح نادر بكار، المتحدث الرسمي باسم حزب النور السلفي، عضو الجمعية التأسيسية لصياغة الدستور، صباح الإثنين، وضع مادة دستورية «تعتبر الاستعانة بأي تدخل أجنبي في الشأن الداخلي المصري، بمثابة خيانة عظمى»، حسب قوله.

وتساءل «بكار» في صفحته على «فيس بوك»: «هل بعد الفيلم المسيء للنبي- صلى الله عليه وسلم- سيبقى لأحد وجه أن يعارضنا في إصرارنا على وضع مادة في الدستور، تجرم التعرض بالسب للذات الإلهية ولذوات الأنبياء والصحابة وآل البيت وأمهات المؤمنين؟»، مضيفًا: «هذا أقل ما يمكننا أن نقوم به».

يأتي ذلك بعد أن قال الدكتور علي جمعة، مفتي الجمهورية، إنه يرفض ويشجب بشدة ما قام به من وصفهم بـ«بعض المتطرفين من أقباط المهجر»، لإعدادهم «فيلمًا مسيئا» للرسول محمد، مؤكدًا أن «هذه الإساءة تمس مشاعر ملايين المسلمين في العالم، لكونها تحاول النيل من أقدس رمز بشري لديهم، وهو نبيهم محمد- صلى الله عليه وسلم».

أضاف مفتي الجمهورية، في بيان له، الأحد، أنه «يرفض التحجج بحرية الرأي والتعبير لتبرير وتغطية هذه الإساءة»، مؤكدًا أن «الاعتداء على المقدسات الدينية لا يندرج تحت هذه الحرية، بل هو وجه من وجوه الاعتداء على حقوق الإنسان بالاعتداء على مقدّساته».

ودعا المفتي أنصار حقوق الإنسان ومن وصفهم بـ«الهيئات الأخلاقية والدينية» وأهل الحكمة من العقلاء والمفكّرين، إلى التصدي لـ«انتهاك المقدسات لأي دين من الأديان، حتى يسود العالم المحبة والإخاء».

واحتوى البيان على استنكار جميع العلماء والمستشارين بدار الإفتاء إعلان بعض أقباط المهجر المتطرفين عن الإعداد للفيلم المسيء للرسول، والذي يحمل عنوان «محمد نبي المسلمين»، مؤكدين أن مثل هذه الأفعال «لا تعبر عن المسيحيين المصريين، الذين صرحوا أكثر من مرة عن احترامهم لجميع الرموز الدينية»، حسب البيان.

وتابع البيان أن «مثل هذه الأفعال التي يقوم بها بعض أقباط المهجر لا طائل من ورائها إلا تأجيج نار الفتنة بين أبناء الوطن الواحد».
ان ماقام به أقباط المهجر قد زاد من رصيد السلفيين فى مصر وان تمت انتخابات حالا سيحصلون على نسبة أعلى مما حصلوا عليها فى الانتخابات الماضية ولا أبالغ ان قلت انه لو أجريت انتخابات الآن سيحصل الاسلاميون على أغلب مقاعد البرلمان
avatar
saied2007
المدير العام
المدير العام

عدد الرسائل : 4579
تاريخ التسجيل : 11/10/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://saied2007.ahlamontada.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى