نقطة بدء في وعي جديد ـ إسماعيل أحمد

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

نقطة بدء في وعي جديد ـ إسماعيل أحمد

مُساهمة من طرف saied2007 في الأحد أبريل 13, 2008 4:47 am

لما صاح ابن قميئة في الناس أنه قتل رسول الله صلى الله عليه وسلم وبدت بوادر الهزيمة قعد كثير من المسلمين وتركوا الحرب .. حتى نادي فيهم أحدهم قائلاً : قوموا فموتوا على ما مات عليه رسول الله صلى الله عليه وسلم " .
 و رغم أنها ملاحظة بديهية لكننا بعد كل أٌحد ننتظر من يهتف بنا: قوموا فموتوا على ما مات عليه رسول الله ..
 ولكن لماذا يدرك هذا القائل مالا يدركه الآخرون ؟
 هل هي معدلات زائدة من الإيجابية؟
 أم أنها إحساس أكثر بما يريده ويمليه الموقف ؟
 سمها ما شئت لكن احرص على التحلي بها فهي إثبات للحياة أكد من شهادة ميلادك .. إذ الحياة الحقة ليست في الطعام والشراب فقط !!
 وكلما مررت بقوله تعالى " الذين قالوا لإخوانهم وقعدوا لو أطاعونا ما قتلوا "..استوقفني موضع "وقعدوا" من سياق الآية ، فالحال أنهم قاعدون من قبل كلامهم ولو كانوا قائمين كإخوانهم لاختلفت أقوالهم ، وصرت كلما رأيت قعوداً يناقشون ما يستوجب النهوض تذكرت الآية وعزمت على أن أهتف بالناس : قوموا..وأنا قائم ، وقد فطن لها الناس فقالوا :"اللي إيده في المية مش زى اللي إيده في النار" ، وقالوا :"اللي ع البر عوام "فما أسهل الكلام بعيداً عن معمعة القتال ،
 ومثلما يقول أحد الكتاب :" إدراك الذات هو الخطوة الأولى في انتشال أمة من الضياع ، وكل أمة تتعرض لانكسارات عديدة وحين يأذن الله لها أن تقوم يقيض لها هاتفين قائمين يقولون :قوموا..فيكون القيام هاهنا بمعنى إدراك الذات ..إدراك الصحابة رضوان الله عليهم حقيقة رسالتهم بعد النبي .
 وأختها كلمات الصديق رضي الله عنه عند وفاة النبي صلى الله عليه وسلم – فما يغني القعود ؟؟
 ولكن ماذا تصنع هذه الكلمات ؟
 ألم يكونوا جميعاً على درجة من الوعي بدورهم ؟ بلى ولكن للملمات أثرها في توهين النفوس ..
 وقد برز الفارق بين الصديق والفاروق في هذا الموقف رغم ذيوع أخبار قوة وصلابة الفاروق بنفس درجة ذيوع خبر رقة أبي بكر .. لكن إيجابية الصديق وثبات عقيدته رجحته هاهنا ،
 وقد قال علماء السياسة أن انتهاز الموقف بتحريك الجموع هو بفهم هذه الطبيعة البشرية .. فيكون رد الفعل المناسب للحدث وعلى ذلك تختلف المواقف باختلاف الذين قدر الله لهم أن يشهدوا الأحداث فماذا لو لم يكن الصديق حاضراً يومئذ ؟
 ومن هنا يقول د. عبد الوهاب عزام :" إنما هي راية شر رفعت فآوى إليها شرارها ، ولو رفعت للخير راية لانحاز إليها أهلها ".
 ولك أن تسترجع ملابسات حياة هؤلاء الرجال مثل:عماد الدين زنكي ، صلاح الدين الأيوبي ، سيف الدين قطز، وأبو بكر اللمتوني والسلطان عبد الحميد الثاني ومثلهم العز بن عبد السلام و الإمام ابن تيمية، والأستاذ حسن البنا وقل لي ما الذي أخرجهم عن سياقهم التاريخي ، فقطز مثلاً كان مملوكاً بين مئات المماليك .. وعماد الدين زنكي كان خلفاً لعشرات الأمراء المرتمين في أحضان الدنيا وطلب الملك وحوله منهم عشرات .. والعز بن عبد السلام كان بين عشرات العلماء فما الذي نغص عليهم حياتهم ودفعهم لمخالفة أسلافهم ومعاصريهم؟؟
 ويحق لنا – بل يجب علينا - أن ندرسهم بأناة ونتلمس عصورهم ..إنها الإيجابية إذاً!! تلك التي تدعوك للتعبير عن موقف ترى أنه واجب عليك وربما تؤنب نفسك سنين لو تخاذلت عنه ، تأملها إن شئت عند المستشارة / نهى الزيني – تلك التي اعترضت على التزوير ، مع أن الآلاف لم يعترضوا ،والعديد من زملائها شككوا في أقوالها واتهموها !! أو الطيار علي مراد – وهو طيار مصري أبى أن يسمح لليهود بتفتيش طائرته ورجع بها بركابها فعاقبته شركة الطيران بالإيقاف لأنه سبب لهم خسارة اقتصادية- ترى أين هو الآن ؟مع أن كل الطيارين يسمحون لهم بذلك عن طيب خاطر، وغيرهما كثيرون .
 فمن الناس من يهمه الكسب الشخصي ولا تعنيهم الخسارة الإنسانية ، ومنهم من لا ينعم بحياته إلا إذا شعر باحترام لآدميته .
 وقد يسخر الناس اليوم من مسألة المبادئ هذه مع أن المسألة في استقبال النفس لدرجة الإمتاع في هذه الحالة وتلك .
 وقد حكي الإمام ابن الجوزى أن كلباً تضايق يوما من اسمه فذهب للأسد وشكا له فعرض عليه الأسد قطعةً من اللحم وطلب منه الاحتفاظ بها إلى الغد ، وما إن انفرد الكلب باللحم حتى راودته نفسه وما لبث أن أكلها وهو يقول :"لا أرى في اسم الكلب بأساً " .
 إنما المسألة أن تنظر لنفسك ، تستشعر قيمة وجودك ، تتذكر أصلك ومكانتك بين الناس ، تدرك ذاتك ثم تقول هل يليق بي أن أفعل كذا ؟ أم أن هذا الأليق بي ؟
 وقد أعجبني تعليق وزير خارجية سوري سابق حين قال بعض العرب باستجداء حقوق الفلسطينيين من إسرائيل: " نحن لا زلنا أقوى من هذا " أو ما شابهه .
 وإدراك الذات شعور بالكبرياء لا بالضعة – إلا في قصة ذلك الكلب -..ذلك أنهم أيضاً يزعمون أنهم يعرفون مدى الضعف الذي نكابده وينعتون الآخرين بالحنجوريين!!
 والذي ندركه من أمتنا أنها أمة عريقة مرت بمحن كثيرة وأفرزت رجالاً تجاوزوا بها المحنة مرة بعد مرة ..وكما يستعرض الدكتور /محمد قطب في كتابه القيم واقعنا المعاصر :لو قدر الله لهذه الأمة أن تموت لماتت أيام الردة أو أيام الفتنة ، أو في هجمات الصليبيين أو التتار وقد هلك في هذه الحروب مئات الآلاف معظمهم من المدنيين .
 إذاً ما الذي يليق بأمة قوية ..قادت الكون زماناً طويلاً وملأت الدنيا بنور علومها – كاتبة ألمانية منصفة ذكرت أن المسلمين هم الذين علموا قبائل الوندال الذين كانوا يقيمون في الأندلس كيف يغسلون أجسامهم – وصدق هاشم الرفاعي في قوله :
لم يزل في خاطري أن الذي *** قد قوض الرومان بالرمح أبي
 ما الذي تملكه أمة هذا ماضيها إذا تعرضت عقيدتها للتشويه ودينها للهدم ونبيها للسب وثرواتها للسلب وبنوها للإبادة ؟؟ وماذا يليق بها إن بعدت عن صدارة الدنيا - تلك التي احتلتها قرون- وكيف لها أن تعود لسابق مجدها؟؟
واختلفنا في الورى ألسنة *** يجهل المصري لفظ الحلبي
 إنها تستدعي أولاً جمهرة من أبنائها يخرجون من سياق زمانهم ومعاصريهم ، يمتلكون جسارة الإمساك بزمام المبادأة ويتجاوزون مصالحهم الشخصية إلى مصلحة أمتهم ، يستمدون العزم من تاريخ أسلافهم وعراقة أمتهم ، يقرأون التجارب بعين المعتبر ، يجسدون روح التحدي ولا يخافون كثرة أعدائهم .
 كمثل ذلك الرجل الذي حكي عنه رسول الله صلى الله عليه وسلم وقد رأى المسيخ الدجال بكل الخوارق التي يفعلها فيصرخ في وجهه أنت المسيخ الدجال فيقطعه الدجال نصفين ثم يجمعه ثم يبعثه .. فيقول والله أنا الآن أشد يقيناً أنك الدجال ألهذه الدرجة بلغ به اليقين ؟؟ لكن هؤلاء لا ينبغي أن يكونوا كالأصفار، حتى تكون لهم قيمة إذا اجتمعوا وحينئذٍ ستكون نقطة .. نقطة بدء في رحلة البعث وانتشال أمة من الضياع..!
avatar
saied2007
المدير العام
المدير العام

عدد الرسائل : 4579
تاريخ التسجيل : 11/10/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://saied2007.ahlamontada.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: نقطة بدء في وعي جديد ـ إسماعيل أحمد

مُساهمة من طرف مى في الأحد أبريل 13, 2008 5:12 am

اشكرك صديقى على الموضوعات المميزة
avatar
مى
عضو مبدع

عدد الرسائل : 628
تاريخ التسجيل : 27/11/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى